ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 كلمة الأستاذ الشيخ محمد تقي نجف *

وجاء فيها:

في أوائل القرن الميلادي الأخير ظهر مصلحون من دعاة الوحدة أمثال: جمال الدين الأفغاني، والشيخ محمد عبده، والشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء، والشيخ محمود شلتوت، وغيرهم.

وبعد انتصار الثورة الإسلامية انصب اهتمام قيادتها على أهمية وحدة المسلمين، حيث كان الإمام الخميني (رض) يؤكد دوماً على ضرورة الاهتمام بكل ما من شأنه تقريب وجهات النظر بين المسلمين، وقد واصل خلفه الصالح الإمام الخامنئي - حفظه الله - السير على هذا النهج فأمر بتأسيس المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب، ضم علماء ومفكرين من أقطار العالم الإسلامي على اختلاف مذاهبهم، وقد سعى المجلس الأعلى للتقريب إلى إنشاء مجامع فرعية في أقطار مختلفة من العالم من شأنها العمل على إيجاد روح التعاون والتقارب والوصول إلى المجالات المشتركة بين المذاهب الإسلامية، ومن أهداف المجمع حسب نظامه الداخلي:

أ - السعي إلى تقارب وتعارف أكثر بين المذاهب والقادة الدينيين في المجالات العقائدية، والفقهية، والاجتماعية وغيرها.

ب - السعي إلى إيجاد خطاب إعلامي موحد للمسلمين في قبال الهجوم الإعلامي المسعور لأعداء الإسلام.

جـ - السعي إلى توعية الجماهير الإسلامية بفكرة التقريب، وتعريفها بما يحاك ضد المسلمين من محاولات ومؤامرات لإيجاد الفتن والخلافات بين المسلمين.

د - السعي إلى إشاعة مبدأ الاجتهاد والاستنباط في المذاهب الإسلامية.

هـ - السعي إلى الوصول إلى آراء فقهية مشتركة في المسائل التي تطرح نفسها على صعيد العالم الإسلامي.

كما اعتمد المجمع في سبيل الوصول إلى أهدافه بعض الخطوات الهامة وهي:

١ - إقامة الندوات والمؤتمرات التقريبية المستمرة.

٢ - الابتعاد عن أي عمل يؤدي إلى التفرقة، والعمل على كل ما يؤدي إلى الوحدة والتآلف بين أبناء الأمة الإسلامية.

٣ - السعي إلى نشر ما يعزز الوحدة الإسلامية من كتب ومقالات.

٤ - الاستفادة من وسائل الإذاعة والتلفزة وغيرها.

٥ - إصدار مجلة فصلية تحت عنوان «رسالة التقريب» تتولى نشر البحوث والدراسات التقريبية والمقارنة.

٦ - ويأتي تأسيس جامعة المذاهب الإسلامية واحداً من الأعمال التقريبية المهمة.

ومن منطلق المسؤولية الشرعية، تم تأسيس (مركز البحوث والدراسات العلمية) التابع للمجمع في مدينة قم عام ١٩٩٠، ومن مهامه تقييم وتحقيق المصادر والنصوص الإسلامية القرآنية والحديثية والفقهية والتاريخية للمذاهب الإسلامية المختلفة وذلك لمعرفة مباني وأصول وأدلة وخصوصيات المذاهب، ومقارنتها مع بعضها البعض، بغية التقريب بينها، وكما يلي:

١ - التعرف الأساسي بين المذاهب في الأصول العامة والفرعية والجانبية.

٢ - فقه الاستدلال في كلّ مذهب.

٣ - المصطلحات المتداولة.

٤ - إيجاد الطرق العلمية والفنية للتقريب بين المذاهب.

وفي حقل التفسير وعلوم القرآن قام المركز بتأليف تفسير روائي للقرآن ضم ما روي عن النبي (ص) والأئمة (ع) والصحابة الكرام في تفسير الآيات، ونشر كتاب (مجمع البيان في علوم القرآن) للطبرسي والذي يعدّ من أهم التفاسير عند الفريقين قديماً وحديثاً، وتحقيق كتاب (الوجيز في معرفة الكتاب العزيز) وهو مقدمة لكتاب (آلاء الرحمن في تفسير القرآن) لمؤلفه الشيخ محمد جواد البلاني، وتحقيق (كنز العرفان في شرح القرآن) لمؤلفه الشيخ المقداد بن عبدالله الديوري.

وفي حقل الحديث النبوي الشريف، يسعى المركز لتأليف موسوعة حديثية فريدة في المتفق عليه من الحديث النبوي الشريف، وقام المركز بنشر كتاب (درر الذهب) تناول أحاديث كتاب (الجامع للأصول في أحاديث الرسول «ص» ) للشيخ علي ناصر مبيناً الأحاديث المشابهة المروية عن طريق أئمة أهل البيت (ع).

وفي حقل الفقه المقارن، قام المركز بنشر كتاب (نظرية نفي الضرر في الفقه الإسلامي المقارن) وتحقيق كتاب (تحرير المجلة) وهو شرح فقهي مبني على الأحكام العقلية. وتحقيق كتاب (المسائل الناصريات) للشريف المرتضى. تحقيق كتاب (بداية المجتهد ونهاية المقتصد) للقرطبي وهو كتاب فقهي مقارن بين المذاهب الأربعة ليكون مقارناً بين المذاهب الخمسة.

وفي حقل أصول الفقه المقارن يقوم المركز بتصنيف موسوعة خاصة في المصطلحات الأصولية المقارنة بين جميع المذاهب الإسلامية.

وفي حقل العقائد يسعى المركز لتحقيق بحوث مقارنة في علم الكلام، وفي حقل الوحدة الإسلامية قام بتحقيق كتاب (الفصول المهمة في تأليف الأمة) لعبد الحسين شرف الدين حامل راية التقريب. ونشر كتاب (الوحدة الإسلامية من منظور الثقلين). ونشر كتاب مقالات في الوحدة بالفارسية، وإعادة نشر مجلة (نداء الإسلام) التي أصدرتها دار التقريب في القاهرة.

وفي حقل التاريخ الإسلامي يسعى المركز للتحقيق في أحوال الرواة في كتب الفريقين، وإصدار كتب في أحوال روّاد التقريب في كل المذاهب.

* - رئيس مركز الأبحاث التابع للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب في طهران.



[ Web design by Abadis ]