ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 الموسوعة الميسرة في الاديان و المذاهب المعاصرة

هذا اللون من الدراسات مفيد ومطلوب لكي يتعرف المسلمون، وخاصة الشباب، على المذاهب المعاصرة الإسلاميّة منها وغير الإسلاميّة، والإلهية منها والوضعية.

وفي هذا الكتاب عرض لثمانية وخمسين مذهبا يبدأ بالاباضية وينتهي باليهودية.

وكان بودنا أن يكون الكتاب مدونا بلغة علمية دقيقة غير متحاملة على هذا المذهب أو ذاك، وهذا هو المتوقع من "موسوعة" في المذهب، لكن من يقرأ فصل "السلفية أو دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب" [٢]، وفصل "الصوفية" [٣]، وفصل "الشيعة الإمامية الاثنا عشرية" [٤] يفهم أن "الموسوعة" لم تدون بذهنية علمية موسوعية بقدر ما دونت بذهنية إعلامية ذات توجه خاص متحامل على كل توجه غير توجه دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب. وهذه خسارة علمية طالما شاهدناها في كثير من الإصدارات المشابهة.

يسعى كتاب هذه الموسوعة عند حديثهم عن الشيعة الإمامية الاثنا عشرية - مثلا - إلى وصف الشيعة بأنهم:

ـ يدينون بما نقله إليهم عبدالله بن سبأ اليهودي [٥] !!

ـ ويعتمدون على كتب حديثيه فيها "من الخرافات والأكاذيب الشيء الكثير" [٦] !!

ـ ويؤمنون بتحريف القرآن [٧] !!

ـ وقادوا البلاد (إيران) إلى حرب مدمرة مع جيرانهم العراقيين [٨] !!

ـ ويتوسعون في مفهوم التقية إلى حد اقتراف الكذب والمحرمات [٩] !!

ـ ويؤمنون بقرآن آخر اسمه "مصحف فاطمة" !!

ـ وبعضهم قالوا: بأن جبريل قد أخطأ في الرسالة فنزل على محمد - صلى الله عليه وآله - بدل أن ينزل على علي - عليه السلام - !!!

ـ ويعظمون عبد النوروز الفارسي و…. و….

وهذا كله في "موسوعة" ! تتحدث عن المذاهب لكي يعي الشباب ما حولهم من أفكار ومعتقدات !!!

أكاذيب، وافتراءات، وخط، بشأن مذهب أقام أعظم دولة للإسلام في العصر الحديث، ويشكل أكبر تحد أمام أعداء الإسلام من المستكبرين والصهاينة.

وآراء هذا المذهب وأفكاره منتشرة في آلاف الكتب والمقالات، وكلها تركز على القرآن والسنة، وكلها تدعو إلى عودة المسلمين إلى عزتهم الإسلاميّة، فكيف يجرأ أصحاب الموسوعة على إطلاق هذه التهم؟ !

نحن نعتقد أن هذا الكتاب قد صدر ضمن مجموعة واسعة من الكتب في ظروف سياسية خاصة وفي ظروف إعلامية خاصة. والجدير بمن يسمون أنفسهم جماعة "الندوة العالمية" والذين اتخذوا من الآية الكريمة:؟ ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين؟ أن يراجعوا أنفسهم، ويعودوا إلى إصدارات جديدة تقريبية وحدوية إسلامية لكي يحصلوا على علمية في أذهان الشباب الذين يعيشون في عهد ثورة الاتصالات والمعلومات، وعصر إمكان فهم أي مذهب من المذاهب بيسر وسهولة.

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

١ * - اعتمدنا في هذا العرض على الطبعة الثانية ١٤٠٩ هـ، ١٩٨٩م.

١ - ص ٢٧١ من الكتاب.

٢ - ص ٣٣٩ من الكتاب.

٣ - ص ٢٩٧ من الكتاب.

٤ - ص ٣٠٠ من الكتاب.

٥ - نفس الصفحة.

٦ - نفس الصفحة.

٧ - ص ٣٠١ من الكتاب.

٨ - ص ٣٠٢ من الكتاب.



[ Web design by Abadis ]