ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 بيان المجمع العالمي للتقريب بمناسبة أحداث لاهور المؤسفة

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء أمتنا الإسلاميّة

بعد سلسلة من الصراعات الطائفية الدامية في باكستان، وقعت أخيرا حادثة مؤسفة أخرى في مدينة لاهور زادت من قلق كل الأوساط الدينية والسياسية في البلدين الصديقين، والشعبين المسلمين الشقيقين.

لقد بدأت سلسلة الأحداث الأخيرة بانفجار قنبلة في محكمة لاهور أدت إلى مقتل زعيم إحدى الفرق، وعلى أثرها صدر بيان من الفرقة الأخرى يدين هذا العمل. لكن المشاغبين استغلوا هذه الحادثة واتخذوها ذريعة للهجوم على مكتبة إقبال اللاهوري، وفي هذا الهجوم الوحشي الإرهابي التهمت نيران الشغب والطائفية اثني عشر ألف كتاب، بينها مصاحف نفيسه ومخطوطات قيّمة، هي كلها من التراث الثقافي والتاريخي المشترك بين البلدين.

هذه المكتبة كانت منارا للثقافة المشتركة، ورمزا للتلاحم التاريخي بين البلدين، حملت اسم الفيلسوف والمفكر الشهير والشاعر المسلم الباكستاني العلامة الفقيد إقبال اللاهوري، وكانت غنية بالمطبوع والمخطوط الذي جمع على مدى أربعين عاما من تأسيس باكستان الإسلاميّة.

هذه الواقعة المشؤومة - إضافة إلى آثارها الفظيعة في المجال الديني والثقافي وما أدت إليه من هتك حمرة المقدسات الإسلاميّة - يمكن أن يكون لها مردود خطر في المجال السياسي، وهو ما يطمح إليه المشاغبون أيضاً. ولكن الزعماء الدينيين والسياسيين في البلدين سيفوتون بوعيهم الفرصة حتما على ذوي الأهداف

(٢٢١)

المشؤومة وستبوء هذه المحاولة كسابقاتها بالفشل وخيبة أمل المدبرين.

المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلاميّة، إذ يواسي كل المفجوعين، يعلن إدانته الشديدة لكل هذه المشاهد المؤلمة ويدين مرتكبيها مهما كانت انتماءاتهم ويؤكد أن هذه الممارسات لا تؤدي إلاّ إلى تعكير أجواء الاخوّة الإسلاميّة ولا يستفيد منها سوى أعداء الإسلام والمسلمين، ولا يمكن أن نتصور مرتكبيها سوى عملاء هؤلاء الأعداء من أجل إثارة الفرقة والعداء بين الاخوة المسلمين، وخاصة بين السنة والشيعة. وهؤلاء الأعداء يهمهم سفك دماء المسلمين من أية فرقة كانوا.

نسأل الله سبحانه أن يجمع قلوب المسلمين ويصون أمتنا الإسلاميّة من كل سوء. والسلام على إخواننا المؤمنين.

المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلاميّة



[ Web design by Abadis ]