ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 ترتيب نزول القرآن في مكة و المدينة

على النظم الذي ذكره ابن النديم بإسناده عن محمد بن النعمان بن بشير نذكر قوله لأنه سند قديم يعتمد عليه ولأن بين ما ذكره من الترتيب والترتيب المذكور في كتاب إبراهيم بن عمر البقاعي وكتاب أبي القاسم عمر بن محمد بن عبد الكافي كما نقله الأستاذ نولدكه (Noldeke) عنه اختلاف يسير. قال: أول ما نزل من القرآن على النبي (ص) في مكة هو:

١ اقرأ باسم ربك الذي خلق … إلى قوله … علم الإنسان مالم يعلم… ٥ وروي عن مجاهد قال نزلت تبت يدا أبي لهب………

٢ ثم ن والقلم…………. ٦ ثم إذا الشمس كورت………

٣ ثم يا أيها المزمل وآخرها بطريق مكة ٧ ثم سبح اسم ربك الأعلى….

٤ ثم المدثر…………. ٨ ثم ألم نشرح لك صدرك….

٩ ثم والعصر……………… ٢٩ ثم القارعة….

١٠ ثم والفجر……………… ٣٠ ثم لا أقسم بيوم القيامة….

١١ ثم والضحى…………. ٣١ ثم ويل لكل همزة لمزة….

١٢ ثم والليل…………. ٣٢ ثم المرسلات………….

١٣ ثم والعاديات ضبحاً……… ٣٣ ثم ق والقرآن………….

١٤ ثم إنا أعطيناك الكوثر…. ٣٤ ثم لا أقسم بهذا البلد….

١٥ ثم ألهاكم…………. ٣٥ ثم الرحمن…………….

١٦ ثم أرأيت الذي…………. ٣٦ ثم قل أوحى………….

١٧ ثم قل يا أيها الكافرون…… ٣٧ ثم يس………………

١٨ ثم ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل…………. ٣٨ ثم المص………………

١٩ ثم قل هو الله أحد…. ٣٩ ثم تبارك الذي نزل الفرقان

٢٠ ثم قل أعوذ برب الفلق……… ٤٠ ثم الملائكة………….

٢١ ثم قل أعوذ برب الناس و يقال إنها مدنية……………… ٤١ ثم الحمد لله فاطر………

٢٢ ثم والنجم……………… ٤٢ ثم مريم………….

٢٣ ثم عبس وتولى………… ٤٣ ثم طه………….

٢٤ ثم إنا أنزلناه……… ٤٤ ثم إذا وقعت………….

٢٥ والشمس وضحاها……… ٤٥ ثم طسم الشعراء ………….

٢٦ ثم والسماء ذات البروج…. ٤٦ ثم طس………………

٢٧ ثم والتين والزيتون……. ٤٧ ثم طسم الآخرة………….

٢٨ ثم لإيلاف قريش……. ٤٨ ثم بني إسرائيل………….

٤٩ ثم هود……………… ٦٩ ثم الأنعام: فيها آية مدنية.

٥٠ ثم يوسف……………… ٧٠ ثم النحل: آخرها مدني….

٥١ ثم يونس……………… ٧١ ثم نوح………….

٥٢ ثم الحجر……………… ٧٢ ثم إبراهيم………

٥٣ ثم الصافات…………. ٧٣ ثم السجدة………

٥٤ ثم لقمان: آخرها مدني…. ٧٤ ثم الطور………….

٥٥ ثم قد أفلح المؤمنون……… ٧٥ ثم تبارك الذي بيده الملك….

٥٦ ثم سبأ……………… ٧٦ ثم الحاقة………….

٥٧ ثم الأنبياء…………. ٧٧ ثم سأل سائل………

٥٨ ثم الزمر……………… ٧٨ ثم عم يتساءلون….

٥٩ ثم حم المؤمن…………. ٧٩ ثم النازعات………

٦٠ ثم حم السجدة……………… ٨٠ ثم إذا السماء انفطرت…….

٦١ ثم حمعسق…………………. ٨١ ثم إذا السماء انشقت………

٦٢ ثم حم الزخرف…………. ٨٢ ثم الروم………………

٦٣ ثم حم الدخان……………… ٨٣ ثم العنكبوت………………

٦٤ ثم حم الشريعة…………. ٨٤ ثم ويل للمطففين: ويقال إنها مدنية.

٦٥ ثم حم الأحقاف: فيها آية مدنية… ٨٥ ثم اقتربت الساعة وانشق القمر

٦٦ ثم والذاريات……………… ٨٦ ثم والسماء والطارق………

٦٧ ثم هل أتاك حديث الغاشية.

٦٨ ثم الكهف: آخرها مدني.

قال وحدثني الثوري عن فراس عن الشعبي قال: نزلت النحل بمكة إلا هؤلاء الآيات: وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به.

وقال وحدث ابن جريج عن عطاء الخراساني عن ابن عباس، قال: نزلت بمكة خمس وثمانون سورة ونزلت بالمدينة ثمان وعشرون سورة.

نزلـت بالمدينة

١ البقرة…………. ١٥ ثم إذا جاء نصر الله والفتح

٢ ثم الأنفال…………. ١٦ ثم النور………………

٣ ثم الأعراف………… ١٧ ثم الحج………………

٤ ثم آل عمران………… ١٨ ثم المنافقون………….

٥ ثم الممتحنة…………. ١٩ ثم المجادلة………….

٦ ثم النساء…………. ٢٠ ثم الحجرات…………

٧ ثم إذا زلزلت………… ٢١ ثم يا أيها النبي لم تحرم….

٨ ثم الحديد…………… ٢٢ ثم الجمعة………….

٩ ثم الذين كفروا…………. ٢٣ ثم التغابن………….

١٠ ثم الرعد…………. ٢٤ ثم الحواريين………

١١ ثم هل أتى على الإنسان…. ٢٥ ثم الفتح………………

١٢ ثم يا أيها النبى إذا طلقتم النساء ٢٦ ثم المائدة………….

١٣

١٤ ثم لم يكن الذين كفروا.

ثم الحشر……… ٢٧

٢٨ ثم التوبة………

ويقال نزلت المعوذتان بالمدينة.

قد علم مما سبق أن القرآن كتب في عهد النبي (ص)، بين يديه في جرائد النخل والأكتاف والحرير. أخرج الحاكم بسنده على شرط الشيخين عن زيد بن ثابت، قال: كنا عند رسول الله (ص) نؤلف القرآن من الرقاع وكان هذا التأليف عبارة عن ترتيب الآيات حسب إرشاد النبي (ص) إلى مواضعها، ولكن الصحف المكتوبة كانت متفرقة، ولأجل ذلك أمر النبي (ص) علياً عليه السلام بجمعه، وحذر من تضييعه، كما تدل عليه رواية علي بن إبراهيم القمي، وكان القرآن محفوظاً فى صدور الرجال، وحفظته جماعة من الصحابة كله حسب ما سمعوا من النبي (ص). وقتل في وقعة بئر معونة (سنة ٤هـ) جماعة تقرب عدتهم من سبعين رجلاً يقال لهم القراء.



[ Web design by Abadis ]