ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 البيان الختامي لمؤتمر المخطوطات العربية فـي إيران

برعاية السيدة الدكتورة نجوة قصاب حسن وزيرة الثقافة فـي الجمهورية العربية السورية وبدعوة من المستشارية الثقافـية الإسلامية الإيرانية فـي دمشق، انعقد مؤتمر (المخطوطات العربية فـي إيران) فـي الفـترة (7-9 ربيع الأول 1423هـ/18-20 أيار 2002م) بمشـاركة عـدد من الباحثين من سورية وإيران والمملكة العربية السعودية ولبنان والإمارات العربية المتحدة والعراق وجمع من ممثلي المؤسسات العلمية والأكاديمية المعنية بشؤون التراث.

وهدف المؤتمر من خلال المحاور المقترحة والبحوث المقدمة للتأكيد على وحدة الهوية الحضارية العريقة للعالم الإسلامي وعلى دور إيران فـي إثراء التراث الإسلامي وصيانته، وعلى أهمية هذا التراث فـي تفعيل نهضتنا الحضارية المرتقبة، كما استهدف المؤتمر ردّ المزاعم التي تحاول الاستهانة بالدور الحضاري الذي نهض به المسلمون فـي الحضارة العالمية. وكان من أهداف المؤتمر أيضاً دراسة سبل توحيد الجهود فـي حقل صيانة التراث وتحقيقه ونشره.

وبعد ثلاثة أيام من العمل ألقيت فـيها البحوث ودارت حولها مناقشات ومداخلات تم التوصل إلى التوصيات الآتية:

1 ـ اعتماد المستشارية الثقافـية الإيرانية بدمشق باعتبارها حلقة اتصال بين المحققين فـي العالم العربي والمراكز المعنية بشؤون التراث والمخطوطات فـي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتكون باكورة نشاطاتها طباعة دليل يعرّف بمكتبات المخطوطات والمؤسسات والمراكز المعنية بالتراث فـي إيران. بالإضافة إلى دراسة السبل الكفـيلة بتيسير حصول الباحثين العرب على مرادهم من المخطوطات الموجودة فـي المكتبات الإيرانية.

2 ـ الاقتراح على معهد المخطوطات العربية التابع لجامعة الدول العربية اتجاه الاهتمام بالتراث العربي الموجود فـي المكتبات الإيرانية خاصة ما دوّن منه بالعربية تصوير المهم منه وفهرسته.

3 ـ الطلب من المنظمة الإسلامية للثقافة والفنون (الإيسيسكو) تفعيل عقد اتفاقات ثقافـية بين البلدان الإسلامية تركز على تنسيق التعاون فـي مجالات التراث والمخطوطات وتسهيل مهمة المهتمين والباحثين بالتراث فـي الوصول إلى مبتغاهم بطرق سهلة ويسيرة.

4 ـ الدعوة إلى إنشاء رابطة دولية للمحققين والمهتمين بشؤون التراث تأخذ على عاتقها رعاية وتنظيم كل ما يتصل بشؤون التراث.

5 ـ تشجيع التعاون بين المراكز البحثية والمؤسسات العلمية المختصة والمعاهد والمنظمات الأهلية المعنية بمجالات التراث بما يخدم مشروع إحياء التراث العربي والإسلامي وإزالة القيود المفروضة على تصوير المخطوطات.

6 ـ إدخال التقانات الحديثة فـي عالم المخطوطات واستحضار جميع فهارس المكتبات الخطية على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) لتسهيل الاستفادة منها.

7 ـ تنمية الوعي لدى الجيل الشاب من الأمة بأهمية التراث الإسلامي والسعي إلى تقديم علوم التراث المتنوعة بأسلوب مبسط يتناسب واستعداداته الذهنية والثقافـية.

8 ـ اهتمام إيران بالتراث المكتوب بالعربية وحفظه وفهرسته، وإقامة هذا المؤتمر بشأنه يفرض على المراكز المختصة فـي العالم العربي الاهتمام بالمخطوطات الفارسية الموجودة فـي مكتبات العالم العربي وفهرستها وعقد الندوات العلمية بشأنها بالتعاون مع المراكز الإيرانية المعنية.

9 ـ هذا المؤتمر وفّر فرصة عظيمة للباحثين العرب كي يتعرفوا على التراث العلمي العظيم فـي المكتبات الإيرانية، وأهابوا بالباحثين والمحققين العرب الاهتمام بهذا الدور الإيراني الكبير فـي الحضارة الإسلامية والسعي لإقامة تعاون عربي ـ إيراني مشترك لإحياء هذا التراث.

وتقدم المشاركون بالشكر الجزيل لمجمع اللغة العربية فـي دمشق ولمعهد التراث العلمي العربي فـي حلب ولاتحاد الكتاب العرب فـي دمشق وللمستشارية الثقافـية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمشق على ما بذلوه من جهود فـي إنجاح هذا المؤتمر متمنين استمرار هذا الجهد الحضاري العلمي القيّم.



[ Web design by Abadis ]