ا.د. محمد علي آذرشب

استاذ في جامعة طهران

الاتصال بالدکتور
• هاتف: ٨٣١٤٨٢٤
• فکس: ٨٢٥٩٢٦٧
• ایمیل: Dr.Azarshab@Gmail.com
• ص.ب: طهران - ١٥٦ / ١٣١٦٥
 تقرير عن نشاطات مكتبة الشورى \ أ. مجيد سائلي *

تقرير عن نشاطات مكتبة مجلس الشورى الإسلامي

الخاصة بالمخطوطات [١]

يسرني ويُشرفني أن أشارِك في هذا المؤتمر نيابةً عن السيد سيد محمد علي أحمد أبهري - رئيس مكتبة ومتحف ومركز الوثائق في مجلس الشورى الإسلامي، وعن المديرين كافةً والموظّفين العاملين المخلصين في مكتبة المجلس، وأحب أن أُعرفكم باختصار بمكتبة مجلس الشورى ونشاطاتها واهتمامها بالمخطوطات الثمينة النادرة، كما أودّ التحدث عن المعرض الذي تُقيمه مكتبتنا على هامش هذا المؤتمر الكريم.

بعد انتصار الثورة الدستورية وتشكيل مجلس الشورى الوطني، تم تأسيس المكتبة إلى جانب المجلس وهذا يشير إلى الأهمية الكبيرة التي يوليها أعضاء المجلس للتحقيق والمطالعة في التشريع والتقنين. حيث تم توسيع هذه المكتبة شيئاً فشيئاً بواسطة متابعة السادة أرباب كيخسرو شاهرخ (مندوب الزردشتيين في المجلس) وعدد آخر من رجال السياسة، وقد بدأت نشاطاتها الثقافية منذ عام ١٣٠٢هـ. ش. (١٩٢٣م) بوصفها أول مكتبة رسمية مستقلة. تم تأمين مصادر هذه المكتبة عن طريق الشراء أو عن طريق الهدايا المقدمة من قبل المؤلفين والمحققين ومحبي الثقافة والناشرين، في الوقت الحاضر تحوي مكتبة مجلس الشورى الإسلامي تتشكّل من مجاميع قيّمة وهي:

أولاً: اثنان وعشرون مجلداً من المخطوطات.

ثانياً: اثنا عشر مليون وثيقةٍ وطنيةٍ وتاريخيةٍ.

ثالثا: وثائق منظمة الأمم المتحدة والمؤسسات التابعة لها.

رابعاً: أكثر من عشرين ألف كتاب مطبوع باللغات الفارسية والعربية والانكليزية والألمانية والفرنسية والروسية والتركية واليابانية.

خامساً: كل الدوريات الإيرانية منذ صدور أول دورية في إيران أي من سنة ألف ومئتين وتسع وعشرين هجرية شمسية / ألف وثماني مئة وخمسين ميلادية.

وكذلك فإنّ مكتبة المجلس لها أقسام مختلفة ومتعددة وهي:

أولاً: المكتبة التخصصية حول إيران والإسلام والشرق.

ثانياً: قسم الميكروفيلم والإسكن الكامبيوتري.

ثالثاً: قسم الإصلاح والترميم وكشف العيوب.

رابعاً: مركز المعلومات.

خامساً: مركز البحث والتدريب.

سادساً: المتحف.

إنّ نشاطات مكتبة مجلس الشورى الإسلامي من أجل حفظ المخطوطات وتحقيقها وتصحيحها ونشرها وخدمتها واسعة جداً وهي عبارة عن:

أولاً: تَقْبَلُ المخطوطات التي تُهدى إلى المكتبة.

ثانياً: شراء النسخ الخطية.

ثالثاً: تقييم النسخ الخطية من الناحية العلمية والتاريخية والفنية والمادية.

رابعاً: ترميم وإزالة الشوائب (مثل العِث، التعفّن، الفطريات، الدود والحشرات بأنواعها من الكتب الخطية). يملك قسم الإصلاح والترميم وكشف العيوب أحدث الأجهزة والأدوات والآلات المخبرية المتعلقة بالترميم ومعرفة العيوب وإزالة الآفات، وتُقسم وظائف هذا القسم في مجالين:

أ - معرفة العيوب وإزالة الآفات وإزالة الحموض وتعقيم الوثائق والنسخ الخطية بالإضافة إلى ترميم الغلاف الجلدي والشمعي القديم وصناعة الورق.

ب - تجليد الكتب المطبوعة والدوريات والمخطوطات وترميمها.

خامساً: حفظ المخطوطات في الميكروفيلم وتصويرها بواسطة الحاسوب:

نظراً لأنّ المصادر الموجودة في المكتبة مثل المخطوطات والكتب القديمة والأسناد قيّمة جداً لذلك لابد من الحفاظ عليها وصيانتها نجهّز قسم الميكروفيلم والإسكن الكامبيوتري بأحدث المعدات والأجهزة المتطورة والحديثة مثل ريدي برينتر وميكروسكن ودوبليكيت من ديم فيلم. وتقوم المكتبة في الوقت الحالي بتجهيز الميكروفيلم والإسكن الكومبيوتري من المصادر المذكورة أعلاه خدمة لطلاب العلم والباحثين.

سادساً: معرفة وفهرسة المخطوطات: تعدُّ مجموعة المخطوطات الموجودة في مكتبة المجلس من أغنى آثار النسخ الخطية وأهمها في البلاد، الشامل ٢٢٠٠٠ مجلداً (١٢٠٠٠٠عنواناً) من النسخ النادرة والثمينة وبعضها الوحيدة في مجالات القرآن الكريم، العلوم القرآنية، الحديث، علم الكلام، الفقه، الصلوات والأدعية، التصوف والتقوى، علم الفلسفة، الآداب والأخلاق، السير، التاريخ، الجغرافيا، قواعد اللغة العربية، المعاجم وفقه اللغة، علم البلاغة وعلم العروض، الأدب العربي، الأدب الفارسي، الفنون والعلوم والموسيقى، علم الرياضيات، الموضوعات العلمية والشُّبه علمية، علم الفلك، علم الطب وقس على ذلك. المجموعة معروفة في العالم لسببين. أولاً: لأنَّها تشتمل على العديد من المواد المفردة المهمة، منها مخطوطات مصاحف كريمة بأنفس الخطوط وذات التزويق والتذهيب، وثانياً: لأن تنوع موضوعات المجموعة يثير إعجاباً.

هذه المخطوطات كتبت بخط المؤلف أو بواسطة الكتاب والخطاطين المعروفين وحتى الآن تم تدوين الفهارس الاختصاصية لأكثر المخطوطات بواسطة خبراء المخطوطات وكتاب الفهارس المشهورين في البلاد منهم الأستاذ عبد الحسين حائري وذلك في ثلاثين مجلداً، مع أمل نشرها زهاء عشرة مجلدات أخر بأسرع وقت.

سابعاً: إيجاد محطة المعلومات (مرصد بيانات للمخطوطات الموجودة في المكتبة)

يقوم مركز المعلومات للمكتبة بإيجاد شبكة كامبيوتريةٍ وسايت مركزي للحواسيب وذلك لإيصال الخدمات الخاصة بالمخطوطات إلى المحققين على الصعيد الداخلي والدولي وذلك بالاستفادة من محطة المعلومات (مرصد البيانات) الخاصة بالمخطوطات الداخلية والدولية وإيجاد بنك المعلومات من أجل الإستفادة من قبل المندوبين المحققين وأعضاء المكتبة. وحالياً لُقّنت جميع هذه الفهارس الخاصة بالمخطوطات للحاسوب ويستطيع المراجعون والباحثون أن يصلوا إلى طلبهم بسهولة.

وقد عملنا على وضع جميع الفهارس على موقع مستقل على شبكة الإنترنت العالمية. وسنعمل في المستقبل إن شاء الله على وضع جميع المخطوطات عربية أم فارسية على هذا الموقع، وسنقوم أيضاً بتصوير كامبيوتري هذه النسخ وعرضها في الشبكة ليتمكّن الباحثون والمحققون الوصول إلى طلبهم بسهولة من دون عناء السفر.

ثامناً: مقارنة الكتب الخطية وطبعها: يقوم مركز البحث والتدريب في مكتبة المجلس بالتعاون مع الباحثين والمحققين بإنشاء ست مجموعات علمية تخصصية في مجال إحياء المخطوطات القيّمة وتصحيحها ونشرها، وإنجاز البحوث المناسبة ويقوم بتعليم الموظفين وأعضاء المكتبة وآخرين. حيث عملت المكتبة على نشر عشرين كتاباً حول هذه المواضيع.

والجديربالذكر أن مكتبة المجلس أقامت لتشجيع المحققين والباحثين على التحقيق والتصحيح والنشر للمخطوطات وفهرستها وتعريف الناس بهذا التراث والكنوز القيمة حتى الآن مؤتمرين دوليين بعنوان حماة المخطوطات. وسيُعقد قريباً إن شاء الله المؤتمر الدولي الثالث لحماة المخطوطات في مكتبة مجلس الشورى الإيراني في طهران، ومن أهداف المكتبة إعادة كتابة تاريخ علوم المسلمين استناداً إلى المخطوطات الموجودة. ويُتابع الأستاذ سيد محمد علي أحمدي أبهري - رئيس المكتبة - والأستاذ المحقق عبد الحسين حائري هذا الأمر بكل الاهتمام. (

[١] قدمت للمؤتمر ولم تلق فـيه.

* خبير العلاقات العامة والشؤون الدولية في مكتبة مجلس الشورى الإسلامي في إيران.



[ Web design by Abadis ]